الرياضة والترفيه

فوز سعودي مميز بقيادة العالمي يزيد الراجحي في رالي الأرجنتين

تُوّج البطل العالمي السعودي يزيد بن محمد الراجحي بلقب النسخة الثانية من رالي ديسافيو روتا 40 الأرجنتيني لموسم 2024، الذي شكل الجولة الرابعة من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة الـ W2RC ليكون بذلك أول سائق سعودي وثالث سائق غير أرجنتيني يحقق الفوز في الأراضي الأرجنتينية منذ عام 2010 على متن سيارة تويوتا هايلوكس.

وحقق البطل السعودي، الراجحي رفقة ملاحه الألماني تيمو غوتشالك الفوز بلقب رالي ديسافيو روتا 40 في المركز الأول بفارق 13 ثانية عن أقرب ملاحقيه بعد اعتماده اسلوباً شرساً وفريداً من نوعه مسجلاً زمناً إجمالياً قدره 17 ساعات و38 دقيقة و21 ثانية على مدار ستة أيام متتالية تميزت بوعورة مساراتها الحصوية والتقنية في الفترة ما بين01 وحتى 07 من شهر يونيو الجاري.

تمكن البطل العالمي يزيد الراجحي من تحقيق فوزين في المراحل الخمسة لرالي ديسافيو روتا 40، واحتل المركز الثاني في الثلاث المراحل المتبقية، مما جعله يجمع نقاطاً ثمينة أهلته لاحتلال مركز الوصافة في بطولة العالم للراليات الصحراوية الـ W2RC بعد الرالي الأرجنتيني.

وكما عودنا يزيد، قدم أداءً متميزًا خلال الستة أيام الماضية، حيث واصل الثنائي السعودي-الألماني، الراجحي وغوتشالك، تألقهما وجمع النقاط الثمينة منذ بداية الموسم. بفضل هذا الأداء الرائع، تمكن الثنائي من الوصول إلى مركز الوصافة بفارق 25 نقطة فقط عن المتصدر، مع إبقاء المنافسة مفتوحة حتى نهاية الموسم في جولة المغرب المقبلة في أكتوبر.

في اليوم الأول، انطلقت المنافسة بالمرحلة الاستعراضية في مدينة قرطبة على مسافة 17 كيلومترًا، حيث حقق الراجحي المركز الثاني. وفي اليوم التالي، سيطر السعودي على المرحلة الأولى الحلقية بحماس كبير وفاز بها بكل أريحية.

في المرحلة الثانية، افتتح الراجحي المسار متجهًا نحو مدينة سان خوان. وكانت هذه المرحلة أطول مرحلة في الرالي الأرجنتيني بمسافة إجمالية 724 كيلومترًا، ونجح في الحفاظ على صدارته في الترتيب العام.

أما في المرحلة الثالثة في مدينة سان خوان، بمرحلة حلقية بلغت مسافتها 451 كيلومترًا، قام الطاقم السعودي-الألماني بعمل رائع، محققين صدارة الترتيب العام ببراعة وحكمة البطل السعودي في القيادة.

وفي المرحلة الرابعة، توجهت الأنظار إلى مدينة لاريوخا بمسافة إجمالية قدرها 676 كيلومترًا، وكانت هذه المرحلة وعرة للغاية. قاد الراجحي بحذر شديد لتجنب أي مشاكل في جهاز التعليق الذي كان يعاني منه الفريق منذ رالي داكار. أنهى الثنائي المرحلة متمسكين بصدارة الرالي بفارق 13 ثانية فقط.

في المرحلة الخامسة واليوم الختامي للرالي، واجه الراجحي أصعب مرحلة في حياته. تطورت قصة مثيرة حقيقية في الكيلومترات الأخيرة، حيث لم يفصل بين يزيد ومنافسه سوى ثانية واحدة في الترتيب العام وشهدت الصدارة تغيرات متكررة. وفي النهاية، تقدم الراجحي وغوتشالك بفارق 40 ثانية ليحققا فوزًا شجاعًا حتى النهاية.

بالفعل، تمكن الطاقم من تحقيق الفوز المنتظر منذ اليوم الأول بعد مواجهة خطورة المسار والحفاظ على صدارتهم طوال الأيام الماضية حتى الوصول إلى خط النهاية، ليسطر الراجحي فوزًا ملحميًا في رالي ديسافيو روتا 40 الأرجنتيني.

وقطع الراجحي صحبة ملاحه تيمو غوتشالك خلال الأيام الستة الماضية عبر مسارات تطلبت مهارات ملاحية عالية بمسافة إجمالية تبلغ 3045 كيلو متراً منها 1917 كيلومترا مراحل خاصة خاضعة للسرعة.

يعد رالي ديسافيو روتا 40 من أعرق وأصعب الراليات في أمريكا اللاتينية، حيث انطلقت نسخته الأولى في عام 2010، بعد استضافة البلاد لرالي داكار بين عامي 2009 و2018. وفي عام 2023، أصبح رالي ديسافيو روتا 40 جزءًا من جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘رالي-رايد’ الـ W2RC التي أطلقها الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) في مطلع عام 2022.

كان هذا الإنتصار هو الفوز الأول للراجحي في رالي الأرجنتين ليصبح بذلك السائق السعودي الأول وثالث سائق غير أرجنتيني يفوز على الأراضي الأرجنتينية

وعبّر الراجحي عن فرحته قائلاً: “ياله من شعور عندما تفوز بفارق الثواني فقط. فعلاً كانت معركة طويلة وشرسة والرائع فيها بأنني كنت المتصدر في جميع أيام الرالي ببراعة، كان هذا فوزاً مستحقاً لي وللفريق”

“أنا سعيد بالفوز، أحمد الله على هذا الفوز بفضله تم تتويجي بلقب رالي ديسافيو روتا 40 وأصبحت بذلك أول سعودي يفوز بالرالي الأرجنتيني وثالث سائق غير أرجنتيني يفوز بالآراضي الأرجنتينية، من الرائع أن أكون في الأرجنتين مرة أخرى، ففي العام الماضي، حققت المركز الثالث واليوم حققت الفوز في النسخة الثانية منن رالي ديسافيو روتا 40”

“كانت المراحل مذهلة وكان الجمهور جميل للغاية، بالفعل استمتعنا بالكم الهائل الذي استقبلنا من الجماهير المحبة لنا والمتابعة لأخبارنا في كل مناطق الأرجنتين، كان الاستقبال حافلاً في محافظة قرطبة، وسان خوان و لاريوخا. كما كان التنظيم جميلاً ومنظماً، فعلاً لم نشعر بأي اختلاف عن آخر مرة تسابقنا فيها هنا مع داكار”.

“فخور جداً هذه الليلة بهذا الإنجاز الجديد الذي يضاف الى انجازاتي السابقة في رياضة السيارات وبالأخص في الراليات الصحراوية، كانت المنافسة قوية وقد امتازت بصعوبة مساراتها الشبيه لرالي داكار كما أدى تيمو مساعدي عملاً رائعاً في هذا الرالي وأنا ممتن له”

ووجه الراجحي شكره الخاص للشريك الاستراتيجي جميل لرياضة المحركات على دعمهم ورعايتهم له في مشاركاته في الراليات العالمية والإقليمية.

ومن جانبه، قال تيمو غوتشالك: “لم يكن الأمر لضعاف القلوب، حيث أطلق يزيد صاروخًا آخر في الكيلومترات القليلة الأخيرة، وتمكن من تخطي كل التحديات، وربما أكثر من ذلك. لقد كانت قيادة رائعة حقًا، واضطررت أحيانًا للتشبث بالمقعد، لكنها أتت بثمارها. نحن سعداء جدًا بهذا النصر! بالتأكيد نستحق العطلة الصيفية المقبلة”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى