الإقتصاد والعقار

شركة سعودية توقع اتفاقية لتأسيس مصنع منتجات بلاستيكية

 

بحضور مدير عام فرع وزارة الصناعة والثروة المعدنية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز بن أحمد الشعيبي، ومدير عام فرع وزارة التجارة عبدالعزيز بن عبدالرحمن الخالدي وقعت يوم أمس (الأحد) مجموعة سعيد غدران ممثلة في مصنع غدران للمنتجات البلاستيكية مع شركة “HPBL” الهندية اتفاقية شراكة إستراتيجية لإعادة تأسيس مصنع غدران للمنتجات البلاستيكية وذلك بمقر غرفة الشرقية بالدمام، بحضور عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية محمد المجدوعي، والأمين العام عبدالرحمن الوابل، ومدير عام ميناء الملك عبدالعزيز في الدمام فهد بن أحمد العامر، ومدير الصناعية الثانية بالدمام محمد الحبشان.

وقال غدران سعيد غدران رئيس مجلس إدارة مجموعة سعيد غدران، أن توقيع هذه الاتفاقية يأتي تجسيداً للشراكات الذكية التي نطمح من خلالها لتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية الصناعية كما يأتي تعبيراً عما يخالجنا جميعاً من رغبة في تدعيم الصناعة في هذا الوطن العزيز، ومن أجل رفعة شأنها والتوسع فيها، والإسهام في إحداث نقلة نوعية للوصول بالصناعة السعودية الى مستويات جديدة من التميز وتقديم مجموعة متكاملة من المنتجات المطابقة لأعلى المواصفات العالمية للجودة، إلى جانب بناء علاقات متميزة مع العملاء أساسها المصداقية والثقة وتلبية توقعاتهم.

وأشار إلى أن إعادة تأسيس المصنع تهدف إلى تقديم مجموعة واسعة من المنتجات البلاستيكية الخام والمنتجات البلاستيكية الثانوية، والمنتجات البلاستيكية كاملة الصنع والجاهزة للاستخدام في مختلف التطبيقات.

وأكد على أهمية هذه الاتفاقية ودورها في دعم الصناعة المحلية وتعزيز التكنولوجيا والابتكار في القطاع الصناعي، مبيناً أن مجموعة سعيد غدران تسعى إلى الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية وزيادة صادراتها والتوسع في أسواقنا المحلية والعالمية.

وأضاف، أن حجم الاستثمارات السعودية في صناعة المنتجات البلاستيكية يُقدر بحوالي 8.59 مليار دولار ومن المتوقع أن يصل إلى حوالي 12 مليار دولار بحلول العام 2026م، لافتا إلى أن حجم التبادل التجاري إرتفع بين المملكة والهند مؤخراً ، إلى 53 مليار دولار أمريكي، مقارنة بمبلغ 35 مليار دولار عام 2021م؛ حيث شهد قفزة بنسبة 50%

وفيما يتعلق بحجم الاستثمار بجمهورية الهند في الصناعات البلاستيكية فيُقدر بمبلغ 22 مليار دولار متوقعا، إرتفاع حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين المملكة والهند ليصل إلى 100 مليار دولار خلال الخمس سنوات القادمة.

ورجح دخول شركات هندية في السوق السعودي، حيث وضعت رؤية المملكة 2030 إستراتيجية ضمن مستهدفاتها تحفيز الاستثمار الأجنبي ودعم معدلات النمو الاقتصادي للمملكة.

وأوضح، أن القطاع الصناعي في المملكة يحظى بدعم متواصل واهتمام مستمر، بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أيده الله وسمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود يحفظه الله وذلك تأكيدا وتعزيزاً لدوره في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وبما يُسهم به في تنويع روافد الاقتصاد الوطني، وتهيئة بيئة جاذبة للاستثمارات وزيادة فرص مصادر الدخل والعمل للمواطنين.

وأشاد بالجهود التي تقوم بها وزارة الصناعة والثروة المعدنية ووزارة التجارة مشيداً بتضافر جهود جميع الجهات الحكومية في دعم رواد المستثمرين وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى